** قـريـة الـقـديـريـة **

,,,أول موقع خاص لقرية القديرية بإدارة منير أبو ناصر,,,
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الظروف التاريخية والموضوعية لانطلاقة الجبهة الديقراطية لتحريرفلسطي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmad-abonaser
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات : 65
نقاط : 211
تاريخ التسجيل : 08/09/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: الظروف التاريخية والموضوعية لانطلاقة الجبهة الديقراطية لتحريرفلسطي   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 7:16 am

تاسست الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في 1969/2/22كفصيل يساري مستقل فكرياً وسياسياً وتنظيمياً من فصائل المقاومة الفلسطينيةواتت نشأتها في سياق الانتكاسات الكبرى التي مني بها المشروع القومي العربي بعد حرب حزيران1967واتضاح قصوره عن تامين متطلبات المواجهة الناجعة للحلف الامبريالي الصهيوني وعدم قدرته على ان يشكل بديلاً قادراً على التصدي لهذا التحالف وشق طريق فعلي نحو استعادةالحقوق الوطنية لشعب فلسطين نحو وحدة الشعوب العربية لتقدم مجتمعاتها وتحديثها ولتطويرها العلمي والاقتصادي
لقد كشفت هزيمة حزيران1967عن مازق برنامج وعن عمق ازمة الحركة القومية بمختلف يشكيلاتها بشكل عام وفي الساحة الفلسطينية -الاردنية تحديداً والمدى الذي بلغته هذه الازمة باعتبارها ازمة برنامج وتكوين قيادي في آن (طبقياً وفكرياًوسياسياً)وشكل وتلمس هذه الازمة والمأزق الذي قادت اليه الاساس لتوجه قطاعات واسعة من المناضلين من الاحزاب القومية ومن البيئة السياسية القومية عموماً نحو اليسار ونحو تبني برنامج وطني بمضمون ديمقراطي ثوري وتحت راية طبقية وفكرية جديدة
ضمن هذا المناخ انطلقت الجبهة الديمقراطية من مقولة انه لا بد من قيادة طبقية جديدة للثورة الوطنية والقومية تتبنى توجهاًماركسياً لينينياً مستقلاًلبلورة برنامج يضع حلولاً ناجعة للمسألة الوطنيةالفلسطينية بمختلف جوانبها مستجيبةبذاك لحاجة موضوعية كانت قائمة في ذلك الحين لان ينطلق مثل هذا المشروع ويشق طريقه كتيار متميز في اطار الثورة الفلسطينية
وقد ارتبط انطلاقة الجبهة الديمقراطية في1969/2/22أيضاً وبجانب هام منها بالتحولات اليسارية التي شهدتها مجموع الحركة القومية الناصرية والبعثية بما فيها حركة القوميين العرب بمختلف فروعها منذ بداية الستينات والصراع الفكري والسياسي الذي احتدم بين مختلف اجنحتها في جميع بلدان المشرق العربي 0وتسارع هذا الصراع بعد حرب ال67في الساحة الفلسطينية -الاردنية)والذي انتهى بانخراط فروعها في تاسيس اطرها الحزبية والنضالية المستقلة في اقطارها بما في ذلك الفرع الفلسطيني الذي كان يعمل منذ 1967/12/11تحت اسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كما ارتبطت انطلاقة الجبهة الديقراطية بالتقرير السياسي الاساسي الصادر عن مؤتمرآب1968 للجبهة الشعبية حيث يعتبر هذا التقرير الذي قدمه نايف حواتمه الاساس الذي بنت عليه الجبهة الديقراطية استقلالها الايديولوجي والسياسي والتنظيمي اذ استطاع الجناح اليساري آنذاك ان يحقق انحياز اكثرية المؤتمر الى جانب موضوعات هذا التقرير.
واتخذت الجبهة لنفسها في السنوات الاولى للتأسيس اسم الجبهة الشعبية الديقراطية لتحريرفلسطين تعبيراعن استمرارية التراث الكفاحي لمناضليها الذين اسهموا في تاسيس الجبهة الشعبية وناضلوا في صفوف احزا ب الحركة القومية والحركة الوطنية الفلسطينية وتأكيداً على الايديولوجية الديمقراطية الشعبية التي كانت الاساس والقاعدة في انطلاقتها كمنظمة يسارية مستقلةوجماهيرية مسلحة واستمرت الجبهة تعمل تحت هذا الاسم حتى العام1975حيث اقرت اللجنة المركزية الثانية البرنامج السياسي الجديد للجبهة الديقراطية تعبيراً عن التحولات البرنامجية والايديولوجية التي وصلت اليها اليهاالجبهة والتي تجمع بين الفكر اليساري الديمقراطي وخصوصية القضية والحقوق والوطنية الفاسطينية في مرحلة التحرر الوطني التي تستوجب التقاء جميع الطبقات والتيارات السياسية في ائتلاف وطني عريض محكوم ببرنامج القواسم المشتركة
واذ قدمت الجبهة الديقراطية نفسها عند التأسيس كجبهة يسارية متحدة ودعت في وقت مبكر لاقامة تحالف ديمقراطي ثوري (بين العمال وسائر الكادحين والمثقفين الثوريين)فقد استقطبت سريعاُ قطاعات ديمقراطية ويسارية ذات اتجاهات مختلفة لا تنتسب الى تنظيم بعينه كما جذبت فئات موزعة على صفوف الحركة الوطنية والديمقراطية وحركات الشباب بشكل عام وانضمت اليها على هذه السياسة بعد شهور قليلة من التأسيس حزيران 1969منظمتان يساريتان:عصبة اليسار الثوري الفلسطيني والمنظمة الشعبية لتحرير فلسطين ولاحقاً في العام 1972اقسام من الجبهة الشعبية الثورية
لقد تمكنت الجبهة الديمقراطية منذ ولادتها ان تقدم يساراً قادراً على يمثيل الخصائص الوطنية للقضية الفلسطينية ومشكلات الصراع مع الاستعمار الاستيطاني الاجلائي الصهيوني يساراً مستوعباً لخصائص حركة التحرير الوطني العربي في مرحلتها الوطنية الديمقراطية ونضالها ضد القوى الامبريالية والصهيونية والرجعية والتخلف وهذا ما جعل اليسار مؤهلاً لان يضطلع بدوره الوطني بدون قيود داخلية او خارجية عليه , تؤثر على حركتها الطليعية ومبادرته السياسية وتعزيز دوره على صعيد القضية الوطنية وتعميق النهج الديمقراطي في الثورة عموماً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الظروف التاريخية والموضوعية لانطلاقة الجبهة الديقراطية لتحريرفلسطي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** قـريـة الـقـديـريـة ** :: قائمة المنتديات :: منتدى السياسة-
انتقل الى: