** قـريـة الـقـديـريـة **

,,,أول موقع خاص لقرية القديرية بإدارة منير أبو ناصر,,,
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حسنا فعل الأوروبيون, بينما الفلسطينيون ينتظرون, والعرب نائمون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yousefdib
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 8
نقاط : 22
تاريخ التسجيل : 30/08/2009

مُساهمةموضوع: حسنا فعل الأوروبيون, بينما الفلسطينيون ينتظرون, والعرب نائمون   الخميس ديسمبر 10, 2009 10:29 pm

بقلم د: يوسف ديب


حسنا فعل الأوروبيون, بينما الفلسطينيون ينتظرون, والعرب نائمون , والإسرائيليون ضاغطون , والأمريكان يبثون سمومهم عن بعد, وبعد مداولات على مدار الأسبوعين الماضيين, وانقسام أوروبي واضح وخاضع فقد

أقر وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي بيانا حول مدينة القدس يتضمن دعوة إسرائيل والفلسطينيين إلى التفاوض حول الوضع النهائي للمدينة "كعاصمة لدولتين مستقلتين"، بيد أن البيان لم يُنه الجدل حول هذا الملف الشائك.



وقد اتفق وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي على صيغة بيان طالبوا من خلاله إسرائيل والفلسطينيين بالتفاوض حول وضع القدس كـ "عاصمة مستقبلية لدولتين مستقلتين". وأن وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي اتفقوا خلال اجتماعهم اليوم في بروكسيل على بيان حول الشرق الأوسط يؤكد عدم اعتراف الإتحاد الأوروبي بالاحتلال الإسرائيلي للقدس الشرقية.



وقد كان للموقف الأوروبي أن يكون متقدما أكثر لو كانت مبادرة عربية داعمة, أو على الأقل حراك سياسي أو أعلامي يلفت نظر الأوروبيين بان الموقف المنتظر منهم هو تعبير واضح على الدور المقبول الذي ممكن إن تلعبه أوروبا في الملف الشرق الأوسطي , وكسر للاحتكار الأمريكي الذي أستمر عقودا دون أي نتيجة تذكر.



وسبق أن طرح وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي صيغة معدلة للاقتراح الذي سبق أن قدمته الرئاسة السويدية للإتحاد الأوروبي وأثار انقساما أوروبيا. فبدل صيغة "القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين"، نص بيان الوزراء الأوروبيين على صيغة تدعو الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني لـ "التفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق حول الوضع النهائي للقدس كعاصمة مستقبلية لدولتين". كما أشار البيان إلى أن الاتحاد لن يقبل بأي تغيير في حدود 1967. وفي حين كانت مسودة البيان الأولي تشير بوضوح إلى إن الدولة الفلسطينية المقبلة يجب أن تشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، أشار النص النهائي إلى أن الدولة الفلسطينية يجب أن تكون "محاذية لإسرائيل وقابلة للاستمرار".



فقد أعربت دول عدة منها تشيكيا وألمانيا عن رفضها لفرض حلول على إسرائيل والفلسطينيين، بينما أعرب وزراء خارجية دول أوروبية أخرى ضمنها لكسمبورغ عن رغبتهم بأن يكون الإتحاد الأوروبي أكثر وضوحا وصراحة بشأن هذا الملف الدقيق. وذكر دبلوماسيون أوروبيون في بروكسيل أن وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي أعربوا في بيانهم عن "قلقهم البالغ" إزاء ضعف التقدم في عملية السلام بالشرق الأوسط.





وعلى صعيد آخر، تباينت ردود فعل الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني من الموقف الأوروبي إزاء مستقبل وضع القدس، فأن إسرائيل انتقدت الصيغ التي ناقشها وزراء خارجية الإتحاد قبل صدور بيانهم، بينما رحبت السلطة الفلسطينية بالموقف الأوروبي. وقال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض "نرحب بالبيان الصادر عن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي ونعتبره انتصارا للشرعية والقانون الدوليين". وفي نفس السياق أكد فياض أن "الموقف الأوروبي يفتح الطريق أمام الاتحاد الأوروبي كي يلعب دورا سياسيا فاعلا في العملية السياسية، بالتعاون مع باقي الشركاء الدوليين في إطار اللجنة الرباعية".



وكان مسئولون إسرائيليون قد استبقوا اجتماع وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي بالتعبير عن رفضهم للصيغ المقترحة للبيان الوزاري. وتعتبر الحكومة الإسرائيلية القدس عاصمة موحدة لإسرائيل. وفي رسالة مفتوحة وجهتها أمس الاثنين إلى وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي البريطانية كاثرين اشتون، حذر رئيس بلدية القدس نير بركات الأوروبيين من تقسيم "المدينة الأبدية". وقال "في تاريخ العالم لم تنجح أي مدينة تم تقسيمها في العمل بشكل جيد". وحذر في نفس الوقت من أن "تقسيم القدس سيطرح تهديدا خطيرا ليس فقط على مستقبل القدس، بل أيضا على الدور المقبل للاتحاد الأوروبي في عملية السلام".

أن البيان المذكور على الرغم من ايجابيته , والذي أعطى أشارة واضحة للإسرائيليين حول مستقبل حدود الدولة الفلسطينية,وأن القدس ستكون العاصمة للدولة الفلسطينية, إلا أنه فرز الدول الأوروبية بين مؤيد للقضية الفلسطينية وبين معادي أو متردد أو خاضع, ونحن إذ كنا نفهم موقف ألمانيا التي لا تستطيع الخروج من العباءة الأمريكية , وموقف تشيكيا الضعيف أمام الضغوط الأمريكية, الأ أننا لا نفهم الموقف الفرنسي السلبي أثناء المداولات حول البيان.وقد كان الموقف الفرنسي متناقضا مع المواقف الفرنسية السابقة والداعمة لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

ويأتي بيان وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي في وقت تتعرض فيه إسرائيل لضغوط غربية لوقف البناء في المستوطنات والتوسع بما في ذلك القدس الشرقية، واستئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين المتعثرة منذ عام على الأقل.

هذه فرصة آخرى أمام العرب,وخاصة المشاركين في حصار قطاع غزة لأن يستفيقوا , ويدعوا الفلسطينين بحالهم دون تدخل منهم , وهذا المطلب هو أقل مما نطالب الأورويين به.فكفى يا عرب.

بقلم د : يوسف ديب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 669
نقاط : 1362
تاريخ التسجيل : 12/08/2009
العمر : 27
الموقع : دمشق

مُساهمةموضوع: رد: حسنا فعل الأوروبيون, بينما الفلسطينيون ينتظرون, والعرب نائمون   الجمعة ديسمبر 11, 2009 3:21 pm

شكرا على المقال
نتمنى المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmad-abonaser
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات : 65
نقاط : 211
تاريخ التسجيل : 08/09/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: حسنا فعل الأوروبيون, بينما الفلسطينيون ينتظرون, والعرب نائمون   السبت ديسمبر 19, 2009 4:13 am

شكراً لك دكتور لهدا الموضوع الجميل

و عنجد نايمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حسنا فعل الأوروبيون, بينما الفلسطينيون ينتظرون, والعرب نائمون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** قـريـة الـقـديـريـة ** :: قائمة المنتديات :: منتدى السياسة-
انتقل الى: