** قـريـة الـقـديـريـة **

,,,أول موقع خاص لقرية القديرية بإدارة منير أبو ناصر,,,
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة إسلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 669
نقاط : 1362
تاريخ التسجيل : 12/08/2009
العمر : 27
الموقع : دمشق

مُساهمةموضوع: قصة إسلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 4:57 pm

قصة إسلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه


كان عمر بن الخطاب العدوي القرشي رجلاً مهيباً ، ذا قوة و شكيمة ، و كان رسول الله صلى الله عليه و سلم حريصاً على إسلامه ، يدعو الله لذلك .


و كان من خبر إسلامه أن أخته " فاطمة بنت الخطاب " أسلمت و أسلم بعلها سعيد بن زيد ، كانا يخفيان إسلامهما من عمر ، لهيبته و شدته على الإسلام و المسلمين ، و كان خباب بن الارت يختلف إلى فاطمة يقرئها القرأن .


فخرج عمر يوماً متوشحاً سيفه ، يريد رسول الله صلى الله عليه و سلم و رهطاً من أصحابه ، قد ذكر له انهم اجتمعوا في بيت عند "الصفا" فلقيه نعيم بن عبدا لله - و هو من قومه بني عدي و كان قد اسلم –


فقال له : أين تريد يا عمر ؟


قال : أريد محمداً هذا الصابىء ، الذي فرق أمر قريش ، و سفه أحلامها ، و عاب دينها ، و سب آلهتها ، فأقتله .


فقال له نعيم : لقد غرتك نفسك يا عمر ! أفلا ترجع إلى أهل بيتك فتقيم أمرهم ؟
قال عمر : و أي أهل بيتي ؟!


قال : أختك و ابن عمك سعيد بن زيد ، و أختك فاطمة بنت الخطاب فقد و الله أسلما ، و تابعا محمداً على دينه ، فعليك بهما .


و رجع عمر عامداً إلى أخته و ختنه ، و عندهما خباب بن الأرت ، و معه صحيفة ، فيها ( طه ) يقرئها اياها ، فلما سمعوا حس عمر ، تغيب خباب في مخدع لهما ، و أخذت فاطمة الصحيفة و جعلتها تحت فخذها ، و قد سمع عمر حين دنا إلى البيت قراءة خباب ، فلما دخل ، قال : ما هذه الهينمة؟


قالا له : ما سمعت شيئاً .


قال : بلى ، و الله لقد أخبرت أنكما تابعتما محمداً على دينه .


و بطش عمر بختنه سعيد بن زيد ، فقامت إليه أخته فاطمة ، لتكفه عن زوجها ، فضربها فشجها .


فلما فعل ذلك ، قال له أخته و ختنه : نعم ، قد أسلمنا و آمنا بالله .

و لما رأى عمر ما بأخته من الدم ، ندم على ما صنع ، و توقف و قال لأخته :


أعطيني هذه الصحيفة التي سمعتكم تقرأونها آنفاً ، أنظر ما هذا الذي جاء به محمد ، و كان عمر قارئاً ، فلما قال ذلك ، قالت له أخته :إنا نخشاك عليها.
قال : لا تخافي ، و حلف لها بآلهته .


فلما قال ذلك ، طمعت في إسلامه ، فقالت له : يا أخي ! إنك نجس على شركك و انه لا يمسها الا الطاهر .


قام عمر ، فاغتسل ، فأعطته الصحيفة ، و فيها طه ، فلما قرأ منها صدراً ، قال : ما أحسن هذا الكلام ، و أكرمه !.


فلما سمع ذلك خباب ، خرج إليه ، فقال له : ياعمر ! و الله إني لأرجو أن يكون الله قد خصك بدعوة نبيه ، فإني سمعته أمس و هو يقول :

اللهم أيد الإسلام بأبي الحكم بن هشام ( يعني أبا جهل )أو بعمر بن الخطاب ، فالله الله يا عمر .

عند ذلك قال له عمر : فدلني يا خباب على محمد ، آتيه فأسلم .


قال خباب : هو في بيت عند الصفا ، معه نفر من أصحابه ، فأخذ عمر سيفه فتوشحه ، ثم عمد إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه ، فضرب عليهم الباب ، فلما سمعوا صوته ، قام رجل من اصحاب الرسول صلى الله عليه و سلم فنظر من خلل الباب ، فرآه متوشحاً بالسيف .


فرجع إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو فزع فقال : يا رسول الله ! هذا عمر بن الخطاب ، متوشحاً السيف فقال حمزة بن عبد المطلب : فأذن له .
فقال حمزة بن عبد المطلب : فإذن له ، فإن كان جاء يريد خيراً بذلناه له ، و إن جاء يريد شراً قتلناه بسيفه .


فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إئذن له ، فأذن له الرجل .
و نهض إليه رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى لقيه في الحجرة فأخذ بحجزته ، أو بمجمع ردائه ، ثم جبذه به جبذة شديدة ،


و قال : ما جاء بك يا ابن الخطاب ؟ ، فو الله ما ارى أن تنتهي حتى ينزل الله بك قارعة .


فقال عمر : يا رسول الله ! جئتك لأومن بالله و برسوله ، و بما جاء به من عند الله .
فكبر رسول الله صلى الله عليه و سلم تكبيرة عرف منها أهل البيت من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ان عمر قد أسلم .


و عز المسلمون في انفسهم ، حينما أسلم عمر ، و قد أسلم حمزة من قبل ، و عرفوا وقد ذلك في نفوس الكفار من قريش ، و أثره في حياة مكة ، و لم يكونوا على خطأ ، فلم يستثقل المشركون إسلام أحد و لم يحسبوا له حساباً ، مثل ما فعلوا عند إسلام عمر رضي الله عنه .


و أعلن عمر إسلامه ، و شاع ذلك في قريش ، و قاتلوه و قاتلهم ، حتى يئسوا منه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة إسلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** قـريـة الـقـديـريـة ** :: قائمة المنتديات :: منتدى الأدب و الثقافة-
انتقل الى: