** قـريـة الـقـديـريـة **

,,,أول موقع خاص لقرية القديرية بإدارة منير أبو ناصر,,,
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عرفات - من البراغماتية الى الكاريزمية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yousefdib
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 8
نقاط : 22
تاريخ التسجيل : 30/08/2009

مُساهمةموضوع: عرفات - من البراغماتية الى الكاريزمية   الجمعة نوفمبر 13, 2009 2:48 am

لقد عاش ياسر عرفات في فترة زمنية أتسمت بالعديد من المتغيرات السياسية والتي انعكست بطريقة أم بأخرى على شخصيته القيادية لأصعب وأطول ثورة في العصر الحديث. ولقد انطبعت شخصيته من الناحية الإنسانية بالمرونة والسهولة ,فكان بمثابة الأب الروحي لكافة شرائح الشعب الفلسطيني,أما فيم يخص القضايا ذات الطابع السياسي والمبدئي ,فقد كان صارما وحازما مهما ترتب ذلك من نتائج سواء انعكس ذلك سلبا أم إيجابا على مسيرة القضية الفلسطينية
. لقد نالت شخصية ياسر عرفات الإعجاب والتقدير,بصفتها شخصية تاريخية أثرت وتأثرت,فصقلت شخصيته بالكاريزمية والتي أعطته المكان والمكانة بجدارة إلى جانب أهم الشخصيات العالمية ,بل تفوق على الكثير من الشخصيات التاريخية ليس فقط في مجال الخطابة بل في العمل الدءوب ليل نهار في سبيل تحقيق أهداف وأماني الشعب الفلسطيني في التحرر وإقامة دولته المستقلة وفق قرارات الشرعية الدولية
. «إن العالم يملك منذ عهد بعيد الحلم بشيء يكفيه وعيه حتى يمتلكه في الواقع». ومثل هذه العلاقة فقط بين الواقع هي التي تجعل ممكناً قيام الوحدة بين النظرية والممارسة، بين الفرد وأثره في صنع الأحداث. وعندما ينطوي هذا الوعي على الخطوة الحاسمة التي يقتضيها سياق التطور التاريخي حتى يبلغ غايته، أي عندما يقوم دور النظرية على أن يجعل ممكناً عملية هذه الخطوة، عندها ينبثق وضع تاريخي تصبح فيه المعرفة الصحيحة لأهداف الثورة، بالنسبة للمقاتلين والفصائل ولقادتها، الشرط المباشر لتأكيد ذاتها في النضال والعمل. وعندما تصبح معرفة الذات، بالنسبة للفصائل ولقادتها، معرفة صحيحة للشعب كله، وعندما تغدو هذه الفصائل وقادتها، بواسطة هذه المعرفة، ذات المعرفة وموضوعها، تقوم النظرية عندها على امتلاك مباشر وملائم لتطور الثورة الفلسطينية، وعندها تصبح ممكنة الوحدة بين النظرية والعمل والانتقال من واقع إلى آخر ومن مرحلة تاريخية إلى أخرى وهنا يبرز في اللحظات الحاسمة دور الرجال البارزين أمثال ياسر عرفات.
. إن ياسر عرفات يعد عظيماً لا لأن صفاته الشخصية تطبع الأحداث التاريخية بطابعها الخاص بل لأنه يتحلى بصفات تجعله أقدر من الآخرين على الاستجابة للضرورات الثورية العظيمة في عصره. تلك الحاجات التي تتأتى عن الأسباب العامة والخاصة. إن ميدان العمل الواسع لا يتفسح أمام «البادئين» والرجال العظام وحدهم وإنما يتفسح أمام جميع الناس، أمام الذين يملكون عيوناً للنظر وآذاناً للسمع وقلباً لمحبة القريب. إن مفهوم العظمة نسبي. «وليس للإنسان حب أعظم من أن يهب حياته في سبيل إخوانه» (من إنجيل القديس يوحنا).
ويستشهد بعض الباحثين بقصة مستشاري الإمبراطور الصيني الذين قالوا لإمبراطورهم العجوز الذي كلفهم، في مطلع حكمه، أن يخترقوا الحجب إلى «سر» الإنسان فقد جاء هؤلاء المستشارون على ملكهم وهو على فراش الموت وأبلغوه بأن الإنسان «يولد ويعيش ويعاني ويموت». وهذه النتيجة تبقى صحية إذا غيرنا أية تفاصيل من حياة أي إنسان سواء جعلناه ملكاً أم رئيساً أم شحاذاً أو صعلوكاً وسواء جعلناه مقاتلاً أم قديساً فإنه إنسان يولد ويعيش ويعاني ويموت. إن مثل هذه التأملات تنطبق على الحالة الإنسانية التي يمكن لأي مخلوق أن يحل فيها محل الآخر إلا أنها تصبح معدومة القيمة إذا طبقت على سيرة ياسر عرفات إلا حينما تحملنا السيرة على التصديق بأنه كان أكثر من رجل. والأمر كذلك عن طريق معالجة الحضارات كوحدات كاملة أو على أساس أن التاريخ ليس له صانع وإنما هو سياق طبيعي إنساني يحكمه الصراع والنزاعات أي عن طريق محاولة تفسير جميع الظاهرات وشرحها على أساس أنها كلية شاملة بحد ذاتها.
إن موت أو رحيل شخصية بارزة كياسر عرفات بخاصة يمكن أن يؤثر على النتائج ولكن التأثير يكون بالغاً عندما يعجز السياق الاجتماعي عن استثارة كفاءات مماثلة. ويعد الرجل عظيماً لأنه يتحلى بصفات تجعله أقدر من الآخرين على الاستجابة للضرورات الاجتماعية العظيمة تلك الحاجات التي تتأتى عن الأسباب العامة والخاصة.
كان ياسر عرفات القائد والملهم, الأب والثائر والمقاتل, بدأ حياته وهو يحمل البندقية وانتهت حياته الجسدية وهو يحمل البندقية.رحل وهل يحمل الهم الفلسطيني,فيا أبا عمار ألف تحية لذكراك فأينما أخطأت فلك ثواب وأينما أصبت لك من الله ثوابان ولك منا ألف تحية وقبلة.
الكاتب د.يوسف ديب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 669
نقاط : 1362
تاريخ التسجيل : 12/08/2009
العمر : 27
الموقع : دمشق

مُساهمةموضوع: رد: عرفات - من البراغماتية الى الكاريزمية   الجمعة نوفمبر 13, 2009 4:19 am

موضوع جميل
شكرا لك
مودتي
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عرفات - من البراغماتية الى الكاريزمية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** قـريـة الـقـديـريـة ** :: قائمة المنتديات :: منتدى السياسة-
انتقل الى: